منتديات عين كرشه

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بأن تقوم بالتسجيل معنا ، ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

منتديات شاملة و متنوعة، ثقافة، عادات و تقاليد، تاريخ عين كرشة والجزائر،فن،برامج،رياضة،ترفيه


    فضائح موقع ويكيليكس + Wikileaks بالصور@منتديات عين كرشة @

    شاطر

    نهر العطش
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 494
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010
    الموقع : kercha.arabstar.biz

    فضائح موقع ويكيليكس + Wikileaks بالصور@منتديات عين كرشة @

    مُساهمة من طرف نهر العطش في الإثنين ديسمبر 06, 2010 9:23 pm



    في سبق إعلامي تاريخي، نشر موقع Wikileaks الألكتروني المتخصص بالكشف عن المعلومات السرية مجموعة تتالف من 400 الف وثيقة وتقرير عسكري أمريكي تتعلق بالحرب في العراق منذ العام 2003، وذلك في تحد واضح لوزارة الدفاع الأمريكية. وقد أشار القائمون على الموقع الألكتروني، الذي يتخذ من السويد مقراً له، أنّ ايدي العسكريين الأمريكيين ملطخة بدماء العراقيين وكذلك بدماء الأفغان قبلهم. وقد علقت وزارة الدفاع الأمريكية على هذا التسريب الجديد للمعلومات بأنه سيؤثر سلباً على جنودنا المقاتلين خصوصاً أنّ "أعداءنا سيستفيدون من هذه المعلومات لمعرفة اساليب عملنا ومصادرنا وتصرفاتنا في وقت الاشتباك وكذلك قدرة المعدات التي نملكها".ومنذ يومين، وبتاريخ 19 تشرين الأول، دعت وزارة الدفاع الأمريكية وبشكل عاجل وسائل الإعلام لعدم بث هذه المعلومات السرية العسكرية المتعلقة بالعراق والتي سينشرها موقع Wikileaks. وقد صرح الناطق باسم الوزارة بأنّه "على وسائل الإعلام عدم تسهيل نشر هذه الوثائق التي حصلوا عليها من قبل الموقع الألكتروني لأن ذلك سيمنح هذا الموقع مزيداً من المصداقية. هذا الكشف الواسع عن هذه المعلومات كان متوقعاً في وقت مبكر من هذا الاسبوع، فقد صرح الناطق باسم Wikileaks، كريستين هرافنسون Kristinn Hrafnsson، يوم 18 تشرين الأول لوكالة الصحافة الفرنسية أنّ الوثائق ستنشر قريباً "مشيراً أنّه عددها سيفوق الوثائق الأمريكية السرية الـ77 الف المتعلقة بالحرب في أفغانستان، والتي كانت تضمنت أسماء المخبرين الأفغان وغيرها من التفاصيل والتقارير المخابراتية الخام". وعلى غرار ما فعله موقع Wikileaks بالنسبة للملفات الأفغانية حيث نشرها من خلال ثلاثة مطبوعات هي نيويورك تايمز، والجارديان ودير شبيغل، اتبع نفس الأسلوب البارحة الجمعة 22 تشرين الأول مع الملفات العراقية. بالإضافة الى الصحف التي ذكرت سالفاً، فقد دعى الموقع رواده الى مطالعة كل من: Le Monde ، قناة الجزيرة، Chan4 SVT، CNN،BBC ، TBIJ،IBC، New York Times، وغيرها من الوسائل الإعلامية التي نشرت نفس المعلومات في توقيت متزامن.صاحب الموقع الاسترالي الجنسية مؤسس موقع Wikileaks المواطن الأسترالي الجنسية Julian Assange والذي يبلغ من العمر 39 عاماً، قد اتخذ من السويد مقراً لموقعه الألكتروني الذي أسسه عام 2006، وتقدم من الدولة السويدية بطلب لجوء واقامة دائمة من دون ان يحصل على جواب ايجابي حتى الآن خصوصاً أن السلطات الأسترالية قد سحبت جواز سفره منه عام 2010 وأعادته بعد ان وجهت انذار له، وفق ما ذكرت شبكة CNN الأمريكية. وتفيد المعلومات انّ Assange وهو رئيس التحرير الحالي للموقع، قد درس الفيزياء والرياضيات وكذلك الفلسفة وعلم الأعصاب من دون أن ينال شهادة جامعية. وعرف عنه انه مبرمج كومبيوترات بارع وجهت له 24 اتهام بالقرصنة الالكترونية التي تركزت بمعظمها على الجامعات الاسترالية بعد ان تحداها في مجال الأمن الألكتروني.Assange، الذي يكمن طموحه في كشف سوء الإدارة والفساد بالدول ، قد حصد عدد من الجوائز العالمية بعد تأسيسه لموقع Wikileaks ومنها جائزة منظمة العفو الدولية لعام 2009 لنشره مواضيع تتعلق بالإغتيالات في كينيا، بالإضافة الى جائزة Economists المتعلقة بالرقابة على حرية الرأي والتعبير، وأعتبر في عدة صحف من اهم الأشخاص المؤثرين في العالم نظراً لمساهمته في كشف الأسرار بالعديد من القضايا ذات البعد الإنساني مثل الأعداد الحقيقية للمصابين بمرض الملاريا الذي يقتل في أفريقيا على سبيل المثال مائة شخص كل ساعة. وقد جاء اسم الموقع مشتقاً من شقين الأول هو Wiki والمستعنمل اصلاً في Wikipedia بمعني النقل السريع، والثاني هو Leaks اي ما يرشح او يسترب من معلومات. وهذا ما يشير له شعار الموقع الأكتروني.وكان مسؤولو وزارة العدل الأميركية قد هددوا في الأشهر الأخيرة بمحاكمة موقعWikiLeaks بموجب قانون التجسس في البلاد عام 1917. الصحف الأميركية اتخذت موقفاً مفاده أن وسائل الإعلام لا تخضع لأي التزام قانوني بإطاعة قواعد واصول السرية التي تم تصميمها لتنطبق على موظفي الحكومة الرسميين، فمن وجه نظر الاعلاميين يعتبر نشر الوثائق السرية أمراً يخدم المصلحة العامة. ومع ذلك أكدت صحيفة Wall Street Journal أنّ كل من وزارتي العدل والدفاع في الولايات المتحدة تبحثان حالياً عن وسائل قانونية لمحاكمة Assange على اعتبار انه يشجع على سرقة املاك حكومية امريكية.عندما نشر Assange ملفات الحرب الأفغانية في حزيران المنصرم تلقى سيلاً من الانتقادات من قبل قادة عسكريين ومسؤولين رسميين، لانهم أعتبروا ان مؤسس WikiLeaks قد عرض للخطر حياة ومصالح الولايات المتحدة. في خطاب بتاريخ 16 آب، حاول وزير الدفاع روبرت غيتس التقيلي من اهمية المعلومات التي كشف النقاب عنها، فقال في شهادته امام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي أنّ "الكشف عن هذه الوثائق لم يعرض لخطر أي من المصادر المخابراتية الحساسة". لكنه قال في نفس الوقت ان الوثائق "كانت تحتوي على أسماء المواطنين الأفغان المتعاونين مع الأمريكيين" وان وزارة الدفاع تأخذ على محمل الجد التهديدات التي يقد يتعرضوا لها على يد طالبان. وما زاد سخط الأمريكيين هو ما أعلنته طالبان بأنها بصدد دراسة الملفات لتحديد ومعاقبة أولئك الذين تعاونوا مع قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان بقيادة الولايات المتحدة. وقد نشرت العديد من الصحف خبراً مفاده أنّ وزارة الدفاع الامريكية قد جندت 120 شخص لتفنيد المعلومات التي من المتوقع نشرها.اهمية ما نشر من قبل موقع Wikileaks فيما يخص الحرب على العراق ينبع من كونه بالدرجة الأولى تقارير امريكية داخلية أي غير منحازة وتتصف بالسرية العالية. وقد أشارت قناة الجزيرة خلال تحليلها وعرضها لأبرز نتائج هذه الوثائق، أن العديد منها هو مرمز وكتب من خلال إشارات ورموز لا يفهمها سوى افراد الجيش الأمريكي انفسهم وقد وصلت هذه الرموز الى حدود 1000 رمز. موقع WikiLeaks لم تحدد مصدر هذه الوثائق التي حصلت عليها ولكن صحيفة الغارديان ذكرت انّ الشكوك تدور حول مانينغ برادلي Bradley Manning، وهو محلل استخبارات في الجيش الأميركي موجود حالياً في سجن العسكري. اعتقل Manning مانينغ في أيار 2010 بعد نشر WikiLeaks للقطات فيديو لطائرة هليكوبتر امريكية من طراز اباتشي في العراق تقوم بقتل مدنيين. وقد وجهت الى Manning مانينغ تهمة تقديم معلومات دفاعية إلى مصدر غير مصرح به خصوصاً فيما يتعلق 90 الف حادثة طالت مدنيين في افغانستان ضمن معلومات بلغ حجمها 100 ميغابايت عكست الصورة الحقيقية للحرب في افغانستان. وقد صرح Assange في حينه انّه لا يخشى التهديدات الأمريكية الصادرة عن البانتاغون وسيعمد قريباً الى نشر بقية المعلومات السرية.المالكي متعصب مذهبياً ونظم قتل السنة...الأمريكيين عذبوا وقتلوا عشوائياً...ايران مولت وسلحت الميليشيات الشيعيةوفي عرضها للمعلومات التي نشرت من تلك الوثائق السرية، اكدت قناة الجزيرة انّها عمدت الى حذف عدد كبير من الأسماء للأشخاص المتورطين في عمليات القتل والتعذيب كما تكتمت على العديد من المسائل الحساسة مداراة للوضع في العراق. وقد أسضافت القناة القطرية ممثلين للافرقاء العراقيين في برنامجها التفلزيوني لأخذ تعليقاتهم على التقرير التي بثته في ساعة متأخر من ليلة أمس. وقد ركزت الجزيرة على التقارير الأمريكية التي تحدثت عن تورط رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي في عمليات القتل ووصفه بأنه "منحاز مذهبياً لصالح جماعته، ومعاد للطائفة السنية بإعتبارها تهديداً لسلطته". فقد أكدت الوثائق الأمريكية أن المالكي اشرف شخصياً واصدر التوجيهات لعصابات القتل والتعذيب في كل أنحاء العراق.الحرس الثوري الإيراني نال حصة لا بأس بها من الوثائق السرية الأمريكية حيث أفيد أن إيران "هربت بشكل دوري شحنات اسلحة ثقيلة للعراق من اجل تسليح الميليشيات الشيعية التي تلقت أيضاً في ايران التدريبات اللازمة". وتقول المعلومات الواردة أن هذه الميليشيات كانت تسير وفق الأوامر الصادرة مباشرة من طهران حتى ان بعض افرادها ألتحق بالشرطة العراقية. وبناء عليه أصبحت عملية تنيفذ التصفيات الجسدية أسهل وتتم بناء على العليمات الايرانية. كما روت تلك التقارير قصة الايراني الذي كان مولجاً بتنفيذ الاغتيالات، ويسافر بجواز سفر عراقي كتب عليه "ابكم" كي لا تكشف لكنته الفارسية. لم يكن هذا هو العميل الوحيد لإيران التي تتضاعف عدد عملائها ثلاث مرات خلال الهجوم الأمريكي على مقتدى الصدر والتي أمل الإيرانيون من ارسالهم المساعدة على صد هذا الهجوم. كما اضاف الإيرانيون تقنيات جديدة على العمليات الانتحارية عبر زرع كاميرات في الانتحاري للتحكم به من خلال تفجيره في حال لم يستطع القيام بالمهمة الموكل بها.وفي نفس السياق، ركزت صحيفة الغارديان خلال نشرها لهذه لمواد السرية أن الجيش الأمريكي تخاضى عن عمليات التعذيب الممنهج للسجناء والمشتبه بهم من خلال عدة اساليب حيث لقى بعضهم مصرعه. واذ لفتت تلك التقارير أن ما يقارب من 15 الف مدني قد لقي حتفه على أيدي القوات البريطانية الأمريكية من دون ان يوضح سبب مقتلهم، لكنها اضافت ان الوثائق السرية أشارت الى رقم يفوق يفوق 66 ألف مدني تم التكتم على ظروف مقتلهم. وتبقى الصدمة الأكبر هي في المحصلة العامة لقتلى الحرب في العراق منذ 2003 والتي أعلن أنها حوالي مليون قتيل، في حين تبيّن بعض الإضطلاع على الوثائق السرية ان إجمالي القتلى العراقيين قد فاق مليون ونصف قتيل منذ العام 2003.مؤسسة بلاك ووتر، التي وقعت عقود حماية الشخصيات في العراق بلغت قيمتها 456 مليون دولار، ارتكبت فظائع في العراق خلال السنوات الماضية. ففي احد الحوادث قتل 17 عراقياً وجرح 18 عام 2007 على يد افراد بلاك ووتر اللذين فتحوا النار عشوائياً على المدنيين في وسط ساحة النصر البغدادية. وفي حادثة أخرى افادت دورية عسكرية أمريكية ان السيارات التي تحمل مدنيين احترقت بمن فيها دون ان يجرح اي فرد من بلاك ووتر، حيث قتل 10 وجرح 7 عراقيين بحادثة وصف بها الجيش الأميركي بالك ووتر بأنها مجموعة خارج السيطرة تماماً.هذه صور نشرت عبر الانترنيت ملتقطة عبر الاقمار الصناعية ابيض واسود

    صورة لقصف مدنين عزل


    صورة للطفلين
    المقتولين على يد الامريكان عمدا
    __________________ مُ
    يتبع.....


    عدل سابقا من قبل Aksel Le Berbère في الأربعاء ديسمبر 08, 2010 9:16 pm عدل 2 مرات

    نهر العطش
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 494
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010
    الموقع : kercha.arabstar.biz

    موقع Wikileaks سياسي فاضح وواضح!!

    مُساهمة من طرف نهر العطش في الإثنين ديسمبر 06, 2010 9:40 pm

    نشر موقع WikiLeaks يوم الاثنين الموافق 5 أبريل 2010 فيلم حظره الجيش الأمريكي ويصور عملية قتل عشوائية نفذها جنود جيش الاحتلال الأمريكي يوم 12 يوليو 2007 وقتل فيه أكثر من 12 مدنيا في أحد أحياء مدينة بغداد وكان من بين القتلى 2 من مراسلين وكالة رويترز للانباء كما أصيب 2 من الأطفال بإصابات خطيرة.

    نفذت المجزرة البشعة بإستخدام مدافع عيار 30 مم وأطلقت من مروحتين "أباتشي" لجيش الاحتلال الأمريكي!


    وقد حاولت رويترز مرارا الحصول على هذا التسجيل من باب حرية تداول المعلومات ولكنها لم تنجح منذ عام 2007 !


    تجدون على هذا الرابط الفيلم الاصلي لهذه المجزرة ومدته 38 دقيقة كاملة


    http://www.collateralmurder.com



    عدل سابقا من قبل Aksel Le Berbère في الإثنين ديسمبر 06, 2010 10:03 pm عدل 1 مرات

    نهر العطش
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 494
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010
    الموقع : kercha.arabstar.biz

    رابط الدخول الى موقع ويكليكيس

    مُساهمة من طرف نهر العطش في الإثنين ديسمبر 06, 2010 9:47 pm

    رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيسرابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيسرابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكيس , رابط الدخول الى موقع ويكليكيس، موقع wikileaks ، تصفح موقع ويكليكستصفح موقع ويكليكس

    هدا هو موقع ويكيليس الشهير ترقبو فيه عرض 15 الف وثيقة سرية جديدة تخص الحرب في افغانستان والعراق
    http://wikileaks.org
    او الضغط هناااااااا



    ملاك العين
    مديرة المنتدى
    مديرة المنتدى

    العمر : 24
    عدد المساهمات : 320
    تاريخ التسجيل : 08/04/2010
    الموقع : منتدى عين كرشة

    رد: فضائح موقع ويكيليكس + Wikileaks بالصور@منتديات عين كرشة @

    مُساهمة من طرف ملاك العين في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 5:35 pm

    شكرا لك اخي الكريم على الخبر

    وربي يفرج هم كل مومن

    نهر العطش
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 494
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010
    الموقع : kercha.arabstar.biz

    جوليان آسانج مؤسس ويكيليكس لغز يكشف الأسرار

    مُساهمة من طرف نهر العطش في الجمعة ديسمبر 10, 2010 9:53 pm

    أثار جوليان آسانج بنشره 77 الف وثيقة عسكرية سرية في يوليو زوبعة إعلامية وسيلاً من الانتقادات.ستوكهولم: الاسترالي جوليان اسانج (39 عاما) الذي يسلط الاضواء على خفايا الفضائح في العالم مع موقعه الالكتروني ويكيليكس، شخصية غامضة وبارعة في احاطة نفسها بظلال من السرية. فهذا المؤسس والوجه الرمزي للموقع المتخصص في تسريب الوثائق السرية، يكدس المعلومات من العراق الى كينيا مرورا بايسلندا وضربته الاخيرة كانت الحرب في افغانستان.وبنشره 77 الف وثيقة عسكرية سرية في 23 تموز/يوليو اثار زوبعة اعلامية وسيلا من الانتقادات خصوصا من البنتاغون التي يتهمه باللامسؤولية. وقال مؤسس ويكليكس لوكالة فرانس برس في ستوكهولم "نريد ثلاثة امور: تحرير الصحافة وكشف التجاوزات وانقاذ الوثائق التي تصنع التاريخ".واصبح هذا الرجل الذي يخيف وكالة الاستخبارات الاميركية المركزية (سي آي ايه)، صائد التجاوزات ورسول الشفافية.. لكنه يبقي لغزا يرفض -- لاسباب عديدة منها الاحتراز -- البوح بتاريخ ولادته بدقة. وقال "نواجه منظمات لا تخضع لاي قوانين. فنحن امام وكالات استخبارات".فقد ولد في 1971 -- لم يشأ ان يكون اكثر وضوحا -- في مانييتيك ايلند بشمال شرق استراليا. امضى طفولته متنقلا كالرحل ما ادى الى دخوله 37 مدرسة كما روى لوسائل اعلام استرالية. وامضى سن المراهقة في ملبورن حين اكتشف موهبته في القرصنة المعلوماتية. لكن الشرطة قبضت عليه وخرج من المشكلة باعترافه بذنبه ودفع غرامة وبقسم بانه سيحسن السلوك.ثم "اصبحت مستشارا امنيا واسست احدى شركاتي الاولى للخدمات المعلوماتية في استراليا، وكنت مستشارا في التكنولوجيا وباحثا في الصحافة وشاركت في كتابة كتاب" كما قال. واسس موقع ويكيليس في 2006 مع "عشرة اشخاص اخرين جاءوا من وسط حقوق الانسان ووسائل الاعلام والتكنولوجيا العالية"، على حد تعبيره.ويزن هذا الرجل الممشوق القامة والمهذب وصاحب الابتسامة الساخرة، كل كلمة يتفوه بها ويتمهل قبل الاجابة ما يجعل خطابه واضحا شفافا لكنه متقن. ويصعب معرفة اي شيء عن تنقلاته فهو يرفض القول من اين اتى والى اين يذهب، وينتقل من عاصمة الى عاصمة ويسكن لدى انصار او اصدقاء لاصدقاء.ومنذ نشر وثائق سرية عن افغانستان احاط نفسه بسرية تامة. فقص شعره الطويل الاشقر الذي كان يشبه بسببه بالملاك، ولم يعد يعطي اي رقم هاتف محمول ويشك في ان استراليا جمدت احد حساباته المصرفية وشعر بانه ملاحق اثناء مروره بلندن مطلع اب/اغسطس.وتعد ايسلندا والسويد حيث يحظى بدعم وبتشريعات مواتية محطتين مفضلتين في سفرياته الدائمة حول الكرة الارضية، من لندن الى نيروبي ومن هولندا الى كاليفورنيا. ومطلع اذار/مارس روى في ريكيافيك لوكالة فرانس برس انه عاش لفترة طويلة في كينيا. وكان يعمل انذاك في ايسلندا على "المشروع باء".وانزوى لاسابيع في منزل مع اسدال الستائر بشكل دائم ليحضر مع بعض انصار ويكيليكس اول سبق صحفي: الشريط الفيديو الذي صورته كاميرا احدى المروحيات العسكرية عن خطأ ارتكبه الجيش الاميركي في بغداد في 2007.وبحسب مجلة نيووركر الاميركية فان اسانج عبقري المعلوماتية فك بنفسه رموز الفيديو العسكري واصفا ذلك بانه كان "متوسط الصعوبة". وهو معروف ايضا ببلاغته وينشط من اجل صحافة جديدة. وقال "نسأل غالبا: هل تحققتم من مصادركم؟ لكننا نتحقق من وثائق. نتصل ونسأل: هل هذه الوثائق لكم؟ نعم، لا او ربما؟ واعتقد انها ضرورة تفوق ذلك".

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:51 pm